سياسه

قرع طبول الحرب في 50 شارع رمسيس

كتب عبدالرحمن آل عفين 

طبول الحرب تقرع في 49 شارع رمسيس من اجل اختيار النقيب العام وأعضاء مجلس النقابة العامة للمحامين في مصر. وفقًا للمادة 136 من قانون المحاماة المصري، يجب إجراء الانتخابات خلال الـ 60 يوما السابقة على انتهاء مدة المجلس.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات يوم السبت الموافق 9 مارس 2024، لكنها تم تأجيلها إلى 23 مارس 2024، بسبب الأحكام الواردة من محكمة القضاء الإداري بشأن الانتخابات.

 ويتنافس على منصب النقيب العام عدد من المرشحين، منهم حمدي خليفة وسامح عاشور وعبدالحليم علام، نقباء المحامين الأسابق.

ويتوقع أن تشهد الانتخابات منافسة ساخنة بين المرشحين والقوائم المختلفة.

انتخابات نقابة المحامين التي تجري في 49 شارع رمسيس، مقر النقابة العامة للمحامين في القاهرة.

هذه الانتخابات تشهد منافسة شديدة بين المرشحين على منصب النقيب العام وأعضاء المجلس النقابي.

وقد تم تأجيل الانتخابات من 9 مارس إلى 23 مارس 2024، بسبب بعض الطعون القضائية.

ويعتبر هذا الحدث مهما للمحامين والمجتمع المصري، لأن النقابة تلعب دورا في الدفاع عن حقوق المحامين والمواطنين والقضايا الوطنية.

 أكثر من 1000 محامٍ مرشحين للانتخابات النقابية، منهم 12 مرشحاً لمنصب النقيب العام، و1000 مرشحاً لعضوية المجلس النقابي.

ويعكس هذا العدد الكبير من المتنافسين الحرية والتنوع في النقابة، والاهتمام والمشاركة من قبل المحامين. ويمثل هذا الحدث فرصة للمحامين لاختيار ممثليهم وصوتهم في النقابة، وللتأثير على السياسات والقرارات التي تخص مهنتهم ومجتمعهم. 

انتخابات نقابة المحامين هي عملية ديمقراطية تتيح للمحامين اختيار ممثليهم في النقابة العامة والفرعية. وتتم الانتخابات وفقًا للقواعد والشروط المنصوص عليها في قانون المحاماة المصري. وتشمل الانتخابات مراحل مختلفة، منها:

– فتح باب الترشح وتقديم المستندات المطلوبة.

– إعلان الكشوف الأولية والنهائية للمرشحين والناخبين.

– تلقي وفصل الطعون والتظلمات.

– إجراء الاقتراع والفرز وإعلان النتائج.

– إجراء الإعادة في حالة عدم حصول أي مرشح على الأغلبية المطلقة.

 

وكان من المقرر أن تجرى انتخابات نقابة المحامين العامة يوم السبت الموافق 9 مارس 2024، لكنها تم تأجيلها إلى 23 مارس 2024، بسبب بعض الأحكام القضائية التي أوقفت الانتخابات.

ويتنافس على منصب النقيب العام 12 مرشحًا، منهم عبد الحليم علام وسامح عاشور وحمدي خليفة، نقباء المحامين الأسابق.

ويتوقع أن تشهد الانتخابات منافسة ساخنة بين المرشحين والقوائم المختلفة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى