مقالات

الشراكة الاستراتيجية الشامله بين مصر والصين ونواب ونائبات قادمات

كتب/سالم خلف المناعي

قنا-دشنا

أشادت رئيس مؤسسة نواب ونائبات قادمات للتنمية السفيرة الدكتورة ناهد شاكر بتطور العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر والصين وارتقائها إلى مستوى “الشراكة الاستراتيجية الشاملة”
وقالت في بيان اليوم أنه رغم تفاقم التحديات الدولية إلا أنها لم تشهد أبدا أية عثرات، مشيرة إلى أن العلاقة القوية بين الرئيسين والمصالح المشتركة وتطابق المواقف بين البلدين، مشيرة إلى الدور الهام الذى تلعبه الشركات الصينية فى جهود التنمية المصرية، خاصة فى المشروعات القومية الكبرى، مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطات توليد الطاقة ومشروع المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، والتعاون فى تطوير شبكات الصرف الصحى بالقرى المصرية وغيرها من المشروعات التى تسهم فى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى مصر.
وأشارت إلي أن كافة الاستثمارات الصينية والمشروعات القائمة فى مصر تحظى برعاية كاملة وتذليل لكافة العقبات التى قد تواجهها، وأن الحكومة المصرية تفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين مثل التعاون الثلاثى فى أفريقيا، واتخاذ المزيد من الخطوات لتشجيع الصادرات المصرية إلى الصين وتسهيل إجراءات نفاذها إلى السوق المحلى الصيني على ضوء تميز العديد من المنتجات المصرية، بالإضافة إلى تشجيع السياحة الصينية إلى مصر، والتى شهدت مؤخرا زيادة ملحوظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق