مقالات

الكهنه فى مصر القديمه.

 

بقلم مينا صلاح 

باحث فى علم المصريات.

كان الكهنة المصريين “خدام الرب وعبيده” ولم يكونوا قادة روحيين للشعب. ولم يكن مسموحاً للناس العاديين بدخول القاعات الداخلية والحجرات بالمعابد. وكان يعتقد بأن الرب يكون حاضراً بالنهار في المعبد، من خلال تمثاله. وكانت مهمة الكاهن هي المحافظة على هذا التمثال في حالة جيدة. وكان من بين واجبات الكهنة غسيل التمثال وإلباسه وإطعامه؛ إلى جانب أداء الطقوس اليومية من حوله. وكان الكهنة يؤدون واجباتهم في معابد القطر كلها؛ كما أنهم كانوا نواب الملك. ولهذا كان الملك هو الذي يصور في نقوش المعابد وهو يقوم بأداء الطقوس المراسمية أمام الأرباب وليس الكهنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق