مقالات

الحكم علي تونسي بالإرهاب لإدارتة موقعا “جهاديا” يروّج مواد تعدها تنظيمات متطرفة.

 

حسن عبدالعزيز
أصدر القضاء الفرنسي في باريس، حكما بالسجن لـ4 سنوات على البلجيكي من أصل تونسي فاروق بن عباس، بعد إدانته بتهمة الإرهاب لإدارتة موقعا “جهاديا” يروّج مواد تعدها تنظيمات متطرفة.
ومثل بن عباس ذو الـ32 عاما أمام المحكمة الجنائية مساء أمس، ونفى أن يكون قد عمل على تجنيد أحد عبر موقع “أنصار الحق” الناطق باللغة الفرنسية والمدار منه، إلا أن المحكمة ردّت دفاعه وقضت بطرده من الأراضي الفرنسية بعد انقضاء حبسه في فرنسا.
كما أدانت المحكمة في نفس الجلسة، معد تطبيق تشفير الموقع نور الدين ز، والمساهم في إعداده دافيد ر، وثالثا متهما بالتواطؤ مع بن عباس في التحريض والتجنيد والدعوى لـ”الكفاح المسلح” عبر الموقع.
وأشار الادعاء الفرنسي إلى أن الموقع كان ينشر مواد للتنظيمات المتطرفة ويعد تطبيقات للتشفير، وكان “أداة في تصرف المنظمات الإرهابية للتجنيد وحتى التواصل”.
وفي العام الماضي حكم القضاء الفرنسي على مؤسسة الموقع المذكور، الفرنسية ماريون تايمونييه بالسجن 6 سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق