مقالات

ثقافة المقارنة

بقلم لطيفة محمد حسيب القاضي
ثقافة المقارنة هي حديثنا الداخلي بيننا وبين انفسنا ،حيث يتم مقارنة أنفسنا بغيرنا في كل شيء ،يجعلك تشعر بالنقص والدونية والضيق وقلة التقدير وذلك عند مقارنتك بأشخاص يمتلكون اشياء او مميزات احسن منك،وهذة المقارنة ليست بيد الانسان ولكنها كانت تربية منذ الصغر ،حيث ياتي الاب او الام ويقارنوكم بما هم افضل منكم وعند ذلك يتبرمج العقل علي المقارنة.
،
ان اغلب الناس في مجتمعاتنا يعاني من المقارنة
منهم من يقارن نفسه بمن حوله من أصدقاء أقارب وزملاء ، مقارنة شكل ، وضع اجتماعي ، شخصيات ، لا تنتهي قائمة المقارنة من بين ايديهم.
ومنهم من يقارن ممتلكاته بما يمتلك غيره
يقارن ابنائه بأبناء غيره،ويهدر طاقته في المقارنة والمنافسة ليبدو احسن .
فلابد علينا ان نركز على ذواتنا ونثق بانفسنا أكثر، لابد ان يكون لديك
الوعي بالمقارنة هو اول الطريق مؤشر جميل لبداية التشافي منها .
و اذا شعرت بمشاعر منخفضة بعد رؤيتك احد او حديثك مع احد ، ارجع الى الافكار التي سبقت ذلك الشعور اغلب تلك الافكار هي مقارنه ورغبة في إثبات الذات او رغبة بالشعور بالتقدير من الآخرين .
ثم استعن بالله على صفاء ذهنك وإنشغالك بذاتك
اللهم اشغلني بك ولا تشغلني عنك
اللهم علما نافعا اشتغل فيه بمعرفتك وقربك
يقول الله تبارك وتعالى
(وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ)
حب ذاتك ،تقبلها بعيوبها وبحسناتها ،بسلبياتها وبايجابياتها فستكون احسن ومع مرور الوقت سوف تتخلص من ثقافة المقارنة التي زرعت فيك منذ الصغير
وأسمح للآخرين ان يكونوا كما شاؤوا ،ان الله معك انشغل بنفسك ،طور من نفسك اكتشف مواهب ،اخلق اهداف لنفسك ،اخلق السعادة لنفسك.
اسمح للمشاعر السيئة بالرحيل .
مع الوقت ستختفي تلك المشاعر والافكار وسيسكن قلبك الرضا والقناعة وسيسكن قلبك الهدوء والسكينة والرضا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق