المزيد

عزرا سيدتى

الشاعر/عزالدين جبريل
عزرا سيدتى
فميعاد نهاية قصتنا قد حان
لم يعد الحضن يشعرنى بامان
فكثيرا كانت رواياتى
تبدأ فيها قصة كذب
وغالبا كانت نهايتها
ان من كذب باولها
جاء فى اخرها وقد خان
ثلجت كلتا شفتيك
وماتت كل مشاعرك
والحب لديك قد هان
كنا دوما نحكى قصص الحب
وتسعد كلتا قلبينا
والان اصبح حبك سجان
شكرا لجميل اهمالك
وهروبك منى جميع اوقاتك
وشرود عينيك ونظراتك
بلا عزرا او حتى استئذان
فجنانك صبحت خاوية
لم يبقى فيها قطف او ريحان
فعلام يكون السجن لكلينا
وسمعى لكلماتك اصبح ولهان
وشوقى للقاؤك قد مات
وقطار الحب قد مر وفات
ولم يبقى للقيانا لذات
اصبحنا زوبعة فى فنجان
هل انتى السجانة لقلبى
ام حبى اصبح هو السجان
فعلام سيدتى تعلقنا
هل هو خوفا من الحرمان
ام عشق فينا المسجون
غلظة قلب السجان
ابتعدى عنى بلا سبب
لا اريد لفراقك استئذان
فعلام يبقى كلانا مسجون
وقصتنا قد بدأت بالكذب
وكلانا للاخر قد خان
ابتعدى عنى سيدتى
فميعاد نهاية قصتنا قد حان
والحب بطرفينا قد هان
وابدا ما طلب الوصل استئذان
وابدا من احب بالقلب قد خان
فالاسود صار لكلينا كل الالوان
سأرحل عنك وبلا استئذان
فميعاد نهاية قصتنا
سيدتى قد حان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق