عاجل

ليفان دجاجاريان وتصريحات تعبر عن التوجه الروسي الوجود الإيراني في سوريا شرعي.

كتب / حسن عبدالعزيز 

صرح السفير الروسي لدى إيران ليفان دجاجاريان اليوم الجمعة بأن مسألة انسحاب العسكريين الإيرانيين من سوريا يجب بحثها بين دمشق وطهران مشيرا إلى أن الوجود الإيراني في سوريا شرعي.
وقال السفير هذه القضية من اختصاص قيادة الجمهورية العربية السورية​​​ وإذا كان يجب مناقشتها فذلك يتم بين دمشق وطهران فقط لأن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي والمستشارون الإيرانيون موجودون بدعوة من الحكومة السورية الشرعية.
يذكر بهذا الصدد أن إيران قدمت دعما كبيرا للحكومةالسورية في حربها ضد الإرهاب بما في ذلك الدعم اللوجستي والتقني والمالي وإرسال بعض القوات ولهذا تعتبر إيران تواجدها في سوريا التي تشهد أزمة منذ مارس 2011 شرعيا وأنه جاء بناء على طلب من الحكومة السورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق