الشعر والادب

خواطر من زمن فات .. بالود والحب عاشوا سعداء ..

محمود البندارى والكاتب الصحفي /أيمن بحر

 محمود البندارى والكاتب الصحفي /أيمن بحر

هل نذهب الى الصحراء
ونعيد حياة القدماء 
نبحث بباطن الارض
لعلنا نجد بشرى بوجود الماء
ليت الشباب يعود لنرتحل دون عناء
ولكن الشيب تفحل والنظر لايحمل الالوان الصفراء
لاذهبن لاقصى المدينه باحثا عن حكماء
اسألهم عن دواء لداء يسبب لنا حرقة الدماء
ولما لانرحل وقد رحل ابونا ابراهيم لصحراء جرداء
حيث لا زرع ولا ماء
وسعى موسى بقومه الى الله حيث يشاء
ورلت بالمسيح مريم العزراء
وهاجر الرسول من مكة وهو سيد وامام الانبياء ،،،،،،،،
لاهجر ك يابلادى يتمتع بكى الفاسدين والسفهاء ….
ليس كرها او عقوق….انما هو بعد صبر طال كنا لكى اوفياء…
كنا اسودا حتى انحنى الجسد ونحن نرفض الانحناء….
لقد بنينا بسواعدنا وطنا الان يدمره من يظنون انهم اتقياء وعلى الاديان اوصياء…
لقد هرمنا ولامقدره على العطاء ….
يؤلمنا أن نرى وطنا يعظم فيه البغاء…
وطن يكرم فيه المحترفين السفهاء ….وظهرة الربيضه لتسخر بسنن الانبياء. ..
وبيعت فيه وضاعت مكارم الاخلاق…
والكذب اضحى موعظة …والصدق قوبل بالجفاء
لنرحل الى حيث عانى اجدادنا بالصدق والامانه والوفاء .. ..

(حيث بالود والحب عاشوا سعداء) ….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق