حوادث

“النيابة الادارية “إحالة طبيب للمحاكمة العاجلة بتهمة التزوير

 

كتب:شريف سليمان

رئيس هيئة النيابة الإدارية، اليوم الأربعاء، بإحالة طبيب بمستشفى التأمين الصحي ببنى سويف للمحاكة العاجلة.

كما أحالت النيابة مسئول الحاسب الآلي بإدارة شئون الخريجين بكلية الطب جامعة المنيا، و مدير شئون الطلبة والخريجين بكلية الطب جامعة المنيا، لمجلس التأديب بجامعة المنيا وفقاً لأحكام قانون تنظيم الجامعات،

وصرَّح المستشار محمد سمير، المتحدث باسم النيابة الإدارية، أن قرار الإحالة يأتي على خلفية تزوير شهادة بكالوريوس الطب والجراحة وبيان درجات المواد الخاصين بالمتهم الأول المنسوب صدورهما لكلية الطب جامعة المنيا واستعمالهما فيما زورا من أجله.

كانت النيابة الإدارية قد تلقت بلاغ مدير عام اللجنة العليا للتخصصات الطبية بوزارة الصحة بشأن قيام طبيب بالهيئة العامة للتأمين الصحي بتقديم للجنة المذكورة شهادة بكالوريوس الطب والجراحة وكذا بيان درجاته خلال المراحل الدراسية منسوب صدورهما لكلية الطب جامعة المنيا متضمنين بيانات على خلاف الحقيقة وذلك بقصد الالتحاق بالزمالة المصرية وباستعلام اللجنة المذكورة من كلية الطب جامعة المنيا عن مدى صحة شهادة البكالوريوس المقدمة من الطبيب المذكور وكذا بيان الدرجات فأفادت الكلية المذكورة بمخالفتهم للحقيقة،

وباشر المكتب الفني لرئيس الهيئة برئاسة المستشار عصام المنشاوي التحقيقات في القضية رقم ٨٧ لسنة ٢٠١٨ أمام المستشارة مروة البيومي، عضو المكتب الفني لرئيس الهيئة، بإشراف المستشار محمد كمال، وكيل المكتب الفني.

وكشفت التحقيقات عن قيام المتهم الأول بالاشتراك مع مسئولة الحاسب الآلي بإدارة شئون الخريجين بكلية الطب جامعة المنيا في تزوير شهادة بكالوريوس الطب والجراحة وبيان درجات المواد المنسوب صدورهما لكلية الطب جامعة المنيا وذلك بتعديل التقدير والنسبة المئوية بشهادة التخرج إذ تضمنت أنه حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة تقدير عام جيد جداً بنسبة مئوية ٨٣٪رغم حصوله على تقدير عام جيد بنسبة مئوية ٧٢.١٦٪ و تضمن بيان درجات المواد حصوله على تقدير ممتاز في أمراض النساء والتوليد رغم أن تقديره في تلك المادة جيد جداً واستعماله لتلك الشهادة والبيان المزورين بأن قدمهما إلى المختصين باللجنة العليا للتخصصات الطبية بوزارة الصحة بغرض الالتحاق بالزمالة المصرية للنساء والتوليد دفعة يونيو ٢٠١٧ إذ أن الشروط المطلوبة للالتحاق بالزمالة تتمثل في اختيار الأعلى تقدير.

وأثبتت التحقيقات قيام مدير شئون الطلبة والخرجين بكلية الطب جامعة المنيا بالتوقيع على الشهادة وبيان الدرجات بالخانتين المخصصتين لإدارة الخريجين بالكلية وسجل الكلية رغم تضمينهما بيانات مخالفة للحقيقة ومغايرة لما هو ثابت بسجلات الكلية وذلك بعد استخراجهما من قبل المختصة بجهاز الحاسب الآلي بالكلية إذ كان يتعين عليه مراجعة هذه الشهادات من واقع سجل الخرجين ودفتر التقديرات قبل التوقيع عليهما بحسبان أن ذلك مما يدخل في صميم اختصاصه.

وألغت النيابة قيد الطبيب المذكور بالزمالة المصرية.

وقامت النيابة بمواجهة المتهمين بما نسب إليهم كلٍ في حدود اختصاصه وانتهت إلى قرارها المتقدم بإحالة المتهم الأول للمحاكمة العاجلة وإحالة المتهمين الثاني والثالث لمجلس تأديب جامعة المنيا وفقاً لأحكام قانون تنظيم الجامعات.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق