حوادث

قضايا فساد الامبراطور السكندرى 

بقلم عميد عصام الدين عبد العزيز 

(م-م) صاحب 64 حكم بالحبس ومطلوب ضبطة واحضارة للاموال العامة بأمر من نيابة المنتزة ثان على ذمة القضية رقم 13270 لسنة 2017 ادارى اموال عامة

حيث استغل الامبراطور الذى كان يشغل منصب رئيس حزب سياسى سابق توكيل شخص متوفى ووالد شخصية سياسية قضائية معروفة ومرشح رئاسى سابق
واستوالى بموجب هذا التوكيل على عقارات بشارع التلمسانى متفرع من شارع جمال عبد الناصر بحرى اتضح من تحريات الاموال العامة وتحقيقات النيابة انها ملك لهيئة الاوقاف حيث قام الامبراطور بهدم العقارات واحد تلو الاخر وبناء ابراج سكنية على ارض الاوقاف بدون ترخيص وهم برج الهدى وبرج الهدير واخرهم برج مالك حيث ارسلت هيئة الاوقاف لحى المنتزة ثان خطاب يفيد اغلاق المحلات بالشمع

حيث انها مستولى عليها بمعرفة الامبراطور ولا تعمل بترخيص او تصريح من هيئة الاوقاف ولكن علاقات الامبراطور وشقيقتة (ش-م) بحى المنتزة ثان تمنع وتحجب تنفيذ قرارات ضدة وربما اجهاض صدورها من الأساس والمفاجأة ان العقار (برح مالك) تم بناءة بعد هدم عقارين سابقين ملك البنك الوطنى للتنمية (بنك ابو ظبى الاسلامى حاليا ) والرهنية مازالت مطلوبة للبنك وهى مازالت مديونية على والد المرشح الرئاسى السابق

وبذلك نجح الامبراطور فى تبديد الملكية العامة – يذكر انة تم النصب على العديد من المواطنين فى هذا العقار برعاية الامبراطور وتحكى البلاغات المسجلة قصص يشيب لها الولدان فى طرق النصب الاحتيال 


على صعيد اخر . مسلسل امبراطورية (م-م) بالثغر لا ينتهى فلو اتجهنا ناحية المعمورة طريق الأضلاح فهناك قصة احتيال واستيلاء جديدة يقودها الامبراطور ونجلة المحام حيث استأجر الامبراطور من هيئة الاوقاف ارض 7 فدان وتعدى عليها وبنى عليها فلل ومعهد تعليمى وقرية مشويات وملاعب بالمخالفة لعقدة المبرم مع هيئة الاوقاف مما دعى الهيئة لرفع دعوى فسخ التعاقد وطلب استرداد الارض بالحالة التى كانت عليها وبعد سنوات عديدة من الجولات القضائية استطاعت الهيئة ان تاخد حكم نهائى باسترداد كامل الارض بجلسة 26/1/2017 بالقضية رقم 4146 ولكن الهيئة الى الان لم تاخد الارض 


نظرا لتعدى الامبراطور عليها مرة اخرى بعد حملة ازالة على جزء من الارض فى 14/9/2017 وفى 9/9/2018 قامت لجنة مشكلة من هيئة الاوقاف بالمرور على الارض ووضع لافتة بأسم الهيئة واغلاق البوابات الا ان نجل الامبراطور الذى يعمل محام قام بتلفيق قضية ضرب لموظفى الاوقاف لعمل نزاع غير قانونى وعدم تمكين الهيئة من مباشرة استرداد الارض من الامبراطور مرة اخرى وفى نفس ذات التاريخ تم القاء القبض على نجل الامبراطور المحامى بقسم الشرطة فى واقعة التعدى على الارض ملك الدولة وتم عرضة على النيابة المنتزة ثان التى اخلت سبيلة واتضح بعد ذلك انة لم يسدد احكام جنح نهائية فى حقة


مسلسل الامبراطور ونجلة المحام لا ينتهى بالاسكندرية فهو استولى على اراضى اوقاف بقيمة 300 مليون جنية على اقل تقدير وباع الشقق السكنية وفيلات وبنى محطة تدريب للتأهيل المهنى ومعظمها ورش غير مرخصة من الكفاية الانتاجية التى هى الاخرى صاحبة موقف غريب فى حماية استيلاءات الامبراطور ومنحة تراخيص غير قانونية …

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق