مقالات

الرئيس العراقي أمام تحد إما أن يكون أو لايكون

“كتب/عبدالله صالح الحاج_اليمن”

هناك تساؤلات عدة نطرح منها البعض والأهم فيما يخص العراق الشقيق والرئيس العراقي الجديد د/برهم صالح هل يمتلك الدكتور برهم صالح الحنكة القيادية والحكمة السياسية؟
والتي تمكنه من تشكيل حكومة وفاق وطني من كل الحركات والتيارات للأحزاب وكل القوى الطائفية والعرقية والمذهبية داخل العراق وبكل حيادية ودون أي تحيز ومجاملات ومحسوبية لأي تكتل سياسي أو مذهبي أو طائفي أو عرقي وبحيث تكون هذه شاملة لكل الأطياف العراقية جملة وتفصيلا

ثم يأتي التساؤل الثاني والأهم مامدى حنكة وحكمة الرئيس برهم صالح على إخراج العراق من حالة الصراع والحرب الطائفية والمذهبية والعرقية؟ والتي تعيشها العراق وتعاني من نيرانها المشتعلة كل يوم وليلة على مرور عقودآ من السنين الماضية وحتى اللحظة والعراق تعيش حالة من الصراع والحرب الطائفية والمذهبية والعرقية.

ويأتي هنا التساؤل الأهم والأخير هل بمقدور الرئيس برهم صالح القضاء على الفساد والمفسدين والظالمين في كل مرافق ومؤسسات الدولة العراقية وتطهيرها من كل هؤلاء والذين كانوا يقفون حجر عثرة أمام تحقيق مطالب كل الشعب العراقي في توفير كل احتياجات الشعب من خدمات ضرورية وهامة تضمن سبل الحياة الكريمة لكل الشعب ولينعم كل الشعب بخيراته وثرواته ولاتكون حكرآ بيد الظالمين والفاسدين وهم المنتفعين بها ويموت الشعب العراقي ظلمآ وقهرا ولانامت عيون الظالمين والفاسدين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق