أخبار العالم

دبلوماسي فرنسي..الاستخبارات الإيرانية أمرت بشن هجوم على مؤتمر للمعارضة الإيرانية في فرنسا

 

حسن عبدالعزيز
أعلن مسؤول دبلوماسي فرنسي أن المخابرات الفرنسية خلصت إلى أن وزارة الاستخبارات الإيرانية أمرت بشن هجوم لم ينفذ على مؤتمر للمعارضة الإيرانية في مدينة فيلبانت قرب باريس يونيو الماضي.
وأضاف المسؤول وراء هذا كان هناك تحقيق طويل ودقيق ومفصل أجرته أجهزتنا ومكننا من التوصل إلى هذه النتيجة وهي أن المسؤولية تقع دون شك على عاتق وزارة الاستخبارات الإيرانية.
وجاء الرد الإيراني سريعا حيث نفت طهران اتهامات فرنسا لها بالتخطيط لاعتداء على تجمع للمعارضة الإيرانية في مدينة فيلبانت.
وقالت الحكومة الفرنسية اليوم الثلاثاء إن فرنسا جمدت أصولا مملوكة للمخابرات الإيرانية وأخرى لإيرانيين اثنين ردا على مخطط في يونيو كان يهدف للهجوم على مؤتمر لجماعة معارضة إيرانية على مشارف باريس.
وقال مسؤول فرنسي كبير إن باريس ليس لديها أي شك في مسؤولية عناصر من النظام الإيراني عن مخطط التفجير الذي من المرجح أن يكون من تخطيط متشددين يسعون لتقويض حكم الرئيس حسن روحاني.
وجاء في بيان مشترك لوزارات الخارجية والداخلية والاقتصاد أحبطنا محاولة هجوم في فيلبانت يوم 30 يونيو حادث بمثل هذه الخطورة على ترابنا الوطني لا يمكن أن يمر دون عقاب.
وكان مخطط التفجير يستهدف اجتماعا عقده المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على مشارف العاصمة الفرنسية وحضره رودي جولياني محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعدة وزراء أوروبيين وعرب سابقين.
ويأتي القرار الفرنسي بعدما اعتقلت ألمانيا دبلوماسيا إيرانيا معتمدا في النمسا بينما ألقي القبض على شخصين آخرين بحوزتهما متفجرات في بلجيكا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق