المزيد

دراسةنقص ضوء الشمس قد يكون عاملا معجلا في تطور مرض الشلل الرعاش باركنسون

 

حسن عبدالعزيز
أظهرت نتائج دراسة أجراها علماء جامعة إيموري الأمريكية على مدار 15 سنة أن نقص ضوء الشمس قد يكون عاملا معجلا في تطور مرض الشلل الرعاش باركنسون
ويرى الخبراء أن نقص ضوء الشمس مع بداية فترة الطقس البارد يؤثر في الحالة الصحية للدماغ وأوضحوا أن المهم ليس ضوء الشمس نفسه بل نقص فيتامين D الذي يتم إنتاجه تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية.
لذلك ينصح الأطباء بتناول مواد غذائية غنية بفيتامين D مثل الحليب ومنتجاته والحبوب والسمك (الأنواع الحمراء والرنجة والتونة خاصة.
وينتج مرض الشلل الرعاش باركنسون عن الموت التدريجي للخلايا العصبية المسؤولة عن الحركة والتي تنتج الناقل العصبي الدوبامين وعند الإصابة بالمرض تتباطأ حركة الشخص ويشعر وكأنه مقيد وتتشنج العضلات وترتجف الذراعان والساقان وأجزاء أخرى من الجسم ويفقد المريض القدرة على التحكم به وفي مراحل المرض المتقدمة يفقد المصاب توازنه وقد يتسمر في مكانه ولا يقدر على المشي ويكون من الصعب التكلم والابتلاع والنوم ويبدأ الشعور بالقلق والاكتئاب واللامبالاة وانخفاض مستوى ضغط الدم وضعف الذاكرة والخرف وهو مرض غير قابل للعلاج إلى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق