أخبار العالم

“الموت الممنهج للشعب اليمني برعاية أممية ودولية

“كتب/عبدالله صالح الحاج”

طفح الكيل ونفذ الصبر أليس هذا هو الأمر الواقع والذي يحس به كل موظف من موظفي الدولة في الجمهورية اليمنية وخصوصآ في المناطق والتي تقع تحت سيطرة حكم الحوثي وحيث وان كل موظفي الدولة لعامين لم يتسلموا مرتباتهم
ياترى من المسؤول ومن يقف وراء هذا الأمر والذي يعد في مقدمة الانتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن كون صرف المرتبات لجميع موظفي الدولة شهريآ يعد مسألة حياة بالنسبة لشعبآ بكامله وحينما تقطع المرتبات وتتأخر عملية الصرف لعامين فماذا يعني غير الموت الحتمي والمسبب والممنهج لمعظم الموظفين بالدولة ولمن يعولون من أفراد أسرهم كون هذا المرتب هو المصدر الوحيد للعيش لغالبية الشعب والموظفين عمومآ من لم يموت من غارات تحالف العدوان والحرب الداخلية بين أطراف الصراع على السلطة وكرسي الحكم يموت جوعآ وقهرآ لعدم قدرته وعجزه الكامل على توفير لقمة العيش والتي تحفظ رمق الحياة له ولمن يعول من أفراد أسرته جراء انقطاع وتأخير صرف المرتبات لعامين في مناطق حكم الحوثي جراء الحصار المفروض من دول تحالف العدوان بقيادة المملكة العربية السعودية وأمريكا وإسرائيل

الموت الممنهج للشعب اليمني والذي صار ومازال يصير نتيجة لعدم صرف مرتبات موظفي الدولة لعامين في كل مناطق سيطرة حكم الحوثي من بعد قرار نقل البنك المركزي من العاصمة صنعاء الى عدن من قبل هادي وموافقة حكومة صنعاء والحوثي على ذلك وفقآ لبنود ومواثيق الاتفاق المبرم والموقع عليه من الطرفين وبرعاية دولية واممية
حيث أخل هادي وحكومة عدن بما تم الالتزام عليه بالتزام هادي وحكومة عدن بصرف مرتبات جميع موظفي الجمهورية اليمنية

من يتحمل المسئولية تأخير صرف مرتبات جميع موظفي الدولة في مناطق سيطرة حكم الحوثي
بلاشك أن من يتحمل المسئولية الكاملة هو الحوثي وحكومة صنعاء كونهم هم من وقعوا على الاتفاق وقرار النقل صحيح أن المرتبات كانت تصرف شهريآ من قبل الحوثي لكل الموظفين بالجمهورية اليمنية ولكن ماذا نفعل إذا كان هادي وحكومته تمكنوا من خداع الحوثي وحكومته واخلوا بالاتفاق وتنصلوا من الالتزام بصرف المرتبات لجميع الموظفين فهذا لايعني تنصل حكومة صنعاء والحوثي من صرف جميع مرتبات الموظفين في مناطق حكمهم كونهم هم من وقعوا على الاتفاق ووافقوا على نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن والكل يتحمل المسئولية أمام الله ثم أمام الشعب سوى كان ذلك الحوثي وحكومة صنعاء وهادي وحكومة عدن .

ويأتي السبب الثاني والذي يكمن به الموت الممنهج للشعب اليمني والذي يتمثل بالحصار والذي تفرضه السعودية ودول تحالف العدوان على اليمن وشعب اليمن منذ بدأ العدوان وحتى اللحظة
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق