الشعر والادب

شعراءمن ديوان أنين الشهد والعلقم ••جنب الحيط

نشرت اميمه المعداوى

الشاعر أحمد طليس

————-
برغم إن
إنتي قررتي
تسافري بعيد
ف كون تاني
وسبتي أنا قلبي
جنب الحيط
في بحر غويط
لأحزاني
وسبتي الحلم
متبحتر
في لحف الغيط
يروح يزرع
بذور أشواقه
م الحرمان
ف تتفرع على
نبضي
ودمعي يكون
رشا أرضي
فراشة تقول لي
أكيد ممكن
يكون الهجر شييء
عارضي
وتفرض لي حاجات
ياما من الذكرى
فيكويني شعاع بكره
وأشوف طيفك
دا في الأحلام
ف كل منام
وكل ما أنام ييجي
يزورني
يواسيني يصبرني
ويحكي لي عن
النسيان
يقول لي
كلام يحيرني
ف أغيب ع الوعي
في ملامحك
فتتكون
حروف إسمك
هالات ع الحيط
ويتكون ف طرف
الخيط
ملامح طيف ملاك
طاير
بقلب عفيف
ولمحة عين
ف شوق وحياء
ألاقي انا قلبي
ساعتها
بيصرخ صرخة
من جواه
يقول الله
ف أتنفس بتنهيدة
ترد الروح
وأتمنى
كل شييء مسموح
وأنا المرمي
على ضفافك كما
المدبوح
وقهرة حرفي
على سطري بشوق
مجروح
أقول لنفسي
إيه ذنبي ؟
تقول حبيت … !!!!
وياما داريت
في أشواقك
ونبضاتك
وفرح القلب من
جواك
عشان خايفها
همساتك لتجري
تبوح
وحسبة برما
تحسبها
وتطرحها وتجمعها
تفرنطها
فيطلع ناتج الأحلام
تشوف رؤيا
وتفسيرها
دا غير مشروح
ف تكتم
حكايتها دي جواك
تحاول لحظة تحكيها
ف تتلخبط
حروفها معاك
وليه تحكي
مادام الدنيا دي
ناسياك
وفاكر
إنك فيها عايش
وإنت فيها متبحتر
كما الهيكل
ف تتحرك
تمد إديك فى
أحلامك
تضم الحلم ف
ضلوعك
ف تلقى الروح
دي ضمت كمان
هيكل !!!!
ف إيه تعمل؟
وبتفكر
إنت ليه حبيت
في فصل
خريفك الدبلان ؟
برغم إنك الحاسس
بروحك
دايما فوق المحمل؟
فتتمناها الصلاة
لوداع
وتتذكر في غيبوبتك
بمين
كان شاري روحك
دي في الدنيا
ومين ليك باع ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق