الشرق الاوسط

هل اصبحت القطط بسوريا لهم مكانه أفضل من البشر

حسن عبدالعزيز

في الوقت الذي يعاني فيه الشعب السوري من ويلات الحرب وقهر الغربه بين بلدان العالم وتدمير مساكنهم نجدفكرة هي الأولى من نوعها، شهدتها العاصمة السورية دمشق وهي افتتاح فندق Paw Cats Hotel، الخاص بتقديم الرعاية للقطط أثناء سفر مربيها.
ويتيح الفندق الذي يديره الزوجان محمد بطحة ولين آغا، لمربي القطط ترك قططهم خلال سفرهم مقابل 500 ليرة سورية في اليوم لأجل تقديم العناية لها، حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.
وفي شرحها السبب الذي دفعها وزوجها لإنشاء هذا المشروع، قالت آغا: “اضطررنا للسفر وكنا نربي 4 قطط فأجبرنا على تركها عند أحد أصدقائنا لحين عودتنا، وعندما عدنا فوجئنا بالقطط لدى طبيب بيطري، قام بتوزيعها على عدد من الأشخاص الذين لا نعرفهم”
وتابعت: “شعرنا بصعوبة كبيرة عند فقدان قططنا، فقد كانت بالنسبة لي ولزوجي كأبنائنا، فعملنا على تنفيذ هذا المشروع بغرض مساعدة الأشخاص الذين يسافرون ويقلقون بشأن الاهتمام بقططهم”.
فكرة افتتاح فندق القطط لاقت ردود أفعال متفاوتة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد ومعارض للفكرة حيث أعجب البعض، فيما سخر آخرون وكتب أحدهم: “وماذا عن مواطني الحدائق والخيام؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق