المزيد

انتعاشة .. بورتريه للفنانة رضوي السيد يخطف الانظار

الفيوم : خالد حسين

جذبت اللوحة الفنية ــ انتعاش ــ للفنانة الفيومية رضوي السيد انظار المترددين علي معرض الراحل محمود مختار المقام مؤخرا بمدينة القاهرة ، لما تحتويه اللوحة من لمسة جمالية مميزة ، استخدمت فيها رضوي بصمتها الفنية ، فطوعت الفحم والقلم الرصاص والتحبير لتخرج بعمل ابداعي صعب تكراره لفنانة شابة لم تتجاوز ال 21 ربيعا ، وجاءت الفكرة متمردة ، عبارة عن فتاة تنثر الماء علي وجهها دلالة علي التحرر ومحاولة البدء من جديد
وتتميز اعمال رضوي السيد بالحرفية بالرغم من الظروف الصعبة التي تعمل فيها ، فهي ماذالت طالبة في الفرقة الثانية بكلية التربية النوعية جامعة الفيوم ولا تملك مرسم او مكان مخصص لانجاز اعمالها ، فمنذ السنوات الاولي من عمرها وهي تميل للفن والرسم وتصميم الازياء ، ساعدها في ذلك جدها ، فكانت تستعير اوراق بيضاء وألوان واقلام منه لتشبع ما بداخلها من موهبة حباها الله بها
مرت السنوات واختارت رضوي الالتحاق بكلية التربية النوعية قسم تربية فنية علي عكس رغبة الوالد ، فأبدعت وتألقت في رسوماتها ، شاركت في 4 معارض تابعة للكلية ومناسبات اخري كان يشجعها علي ذلك فنان اخر هو محمود سيد الذي يساندها ويدعمها في كثير من خطواتها حتي تصل للاحتراف حسب وعده لها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق