المزيد

مبدعون طفلة الحاسوب

نشرت اميمه المعداوى
الكاتب الصحفى د. ابراهيم عطيه

طفلة الحاسوب

انشغلت بالكتابة علي الحاسوب ولم تعيرني اهتماما ؛ظلت منهمكة بما تكتب ؛تفرست وجهها الطفولي رغم ما بدا عليها من امارات الزمن .وكيف استطاعت أن .تتجاوز ما فعلته السمنة من أثار جعلتها تتشبث بالحياة . وقد عقدت العزم علي تعيشها بحلوها ومرها وألا تعير نظرات الناس اهتماما .لابد أن تثبت لنفسها انها مازالت طفلة تلهو وتلعب وتظهر شقاوتها ؛ربما استطاعت أن تحقق ما تتمناه مع أميرها المنتظر الذي طالما استدعت ملامحه من حكايات ألف ليلة وليلة والشاطر حسن فوق حصانه ليخطفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق