مقالات

(فن استغلال الحدث )

كتب الاعلامى: محمد الصعيدى
قصة التابوت بتاع اسكندريه اللى شاغل العالم تخيلوا كده لو فى ناس بتفهم واتعمل له دعايه عالميه ونحضر شخصيات عالميه وبث حصرى مباشر لقناه عالميه بمئات الملايين من الدولارات والحضور تيكت عالمى غالى فى حدث عظيم زى ده ومكان أمام اهرامات الجيزة زجاجى يتم الفتح فيه ودعوات للجامعات التى تقوم بتدريس علم المصريات دعايه مجانيه للسياحه دخل عالى جدا من حقوق البث والحضور بأموال مقابل مشاهدة هذا الحدث النادر وشغف العالم لمعرفة التابوت هل هو الإسكندر الأكبر ام لا لكن تصدم وتتأكد من غباء المسؤولين لما تشوف تصريحات زاهى حواس والاثريين مش هو لا دى مقبره عاديه خاصه بأحد النبلاء واستباق الحدث وقتل التشويق وأساطير القصه التى ينتجها الغرب وعدم اللعب عليها حتى لو مش هو يا شويه اغبياء كنا هنكسب كتيير جدا جدا جدا جدا جدا لكن الغباء متلازمه المسؤولين الآن فى مصر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق