المزيد

(( أنثر أشواقي))

بقلمي لبني مهران…..

واني لأنثر أشواقي.. علها..
تفوح كالزهور.. وتأتيك كالرياح..
تهب عالية، و لا تستحي..
وتخبرك ،بعشقي وشوقي المباح..
طيف الحب ، ماعاد يمشي..
بل أمسي يجري، وأصبح كالطير. .له جناح..
المساء ولي، والليل نام…..
اما الفجر اوشك.. وبالعشق.. لاح..
اراك اليوم ترحل وتستحي اللقاء..
ام من العدل ..أن تغيب الشمس،ولا يأتي الصباح.. !
أري الخجل في عينيك.. وابادلك الحياء..
ولكنني أحب حقا”، وأعلنها بالصياح..
روحي التي قد عاشت، وهوت. .
لن تهجر ابدا”..ولن تترك السلاح..
ساحارب ، من اجل الغرام..
واقود جيشا”..و لو بالرماح..
لا تحسب قطار الحب.. قد مضي..
فاني ابقيك فيه، عمرا”، وفلاح..
فلن يهزم ابدا”.. من أخلص في العشق..
ومن يملك قلبا”..لا تستهويه الجراح..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق